الثلاثاء, 05 آذار/مارس 2019 05:01
Rate this item
(0 votes)

أقام قسم هندسة الحاسوب في الجامعة التكنولوجية بالتعاون مع معهد المعلوماتية للدراسات العليا في الهيئة العراقية للحاسبات والمعلوماتية  الندوة العلمية بعنوان المشاريع التطبيقية للدراسات العليا مساهمة فاعلة في حل المشاكل العلمية والاجتماعية في بلدنا العزيز بحضور رئيس الجامعة أ.د.امين دواي ثامر ورئيس القسم أ.د.احمد صباح عبد الأمير وعميدة معهد المعلوماتية للدراسات العليا أ.د.رفاه شهاب احمد  وعدد من تدريسي الجامعة  .

وهدفت الندوة إلى استعراض مشاريع الدراسات العليا التطبيقية والتي تخدم المجتمع العراقي علميا واجتماعيا في قسم هندسة الحاسوب في الجامعة التكنولوجية  والهيئة العراقية للحاسبات والمعلوماتية / معهد المعلوماتية للدراسات العليا ، وتم التركيز على التعاون العلمي بين الطرفين في مجال الدراسات العليا وحث الباحثين والتدريسيين على العمل البحثي وتعزيز روح التنافس الذي يسهم بشكل فاعل في تطور العلوم التطبيقية في بلدنا الحبيب الذي تعكس بالضرورة ايجابيا على حل المشاكل الصناعية والاجتماعية والعلمية العالقة

وألقى رئيس الجامعة كلمة رحب من خلالها بالحاضرين واكد على أهمية تضمين برامج الحاسوب في التطبيقات العملية والاجتماعية شاكرا قسم هندسة الحاسوب على اقامة مثل هكذا ندوات والتي من شانها رفع مستوى الجامعة في المجال البحثي .

 بعد ذلك بدأت  إعمال الجلسة التي ترأسها أ.م.د.باسم عبد الباقي جمعة وم.د.غيداء مطشر عبد الصاحب مقررا .وشملت ثلاثة محاور شمل الأول محاضرة القاها أ.م.د.مؤيد صادق كروك بعنوان بحوث الدراسات العليا في قسم هندسة الحاسوب إما المحور الثاني فألقى المحاضرة فيها م.د.عامر سليم فليح بعنوان بحوث الدراسات العليا في معهد المعلوماتية للدراسات العليا والمحور الثالث القاها أ.م.د.محمد نجم عبد الله بعنوان بحوث الدراسات العليا في قسم هندسة الحاسوب الجزء الثاني .

وفي نهاية الندوة وزعت الشهادة التقديرية على المحاضرين واللجنة العلمية والتحضيرية

وأوصت الندوة بعدة توصيات منها  التوجهات البحثية لطلبة الدراسات العليا مما يسهم بشكل فاعل بحل المشكلات الإنتاجية والاجتماعية بالإضافة  الى الصحية في بلدنا و مفاتحة الجهات المستفيدة من  المشاريع التطبيقية لغرض الاستفادة منها والحث في مشاكلهم الحالية وإيجاد الحلول لها عن طريق طلبة الدراسات العليا والتشديد على التعاون بين المؤسسات الأكاديمية وإشراكها في حل المشاكل العملية والإنتاجية وحث الباحثين على العمل بفرق بحثية لتفعيل العمل المنتج ورفع المستوى العلمي لطلبة الدراسات العليا من خلال تنفيذ البرامج العلمية المستخدمة  للدول المتقدمة

 

 
 
 
Top