كلمة رئيس الجامعة التكنولوجية
الأستاذ الدكتور امين دواي ثامر التميمي بمناسبة الذكرى 42 لتاسيس الجامعة التكنولوجية

رجوع

كلمة رئيس الجامعة التكنولوجية
الأستاذ الدكتور امين دواي ثامر التميمي بمناسبة الذكرى 42 لتاسيس الجامعة التكنولوجية

في كل عام يتجدد الفرح وتتسع مظاهر الابتهاج وتتسع ميادين الطموحات العلمية والمعرفية ونحن نعيش تفاصيل الاحتفال بيوم الجامعة .. هذا اليوم يعكس بوضوح مسيرة الإنجازات العلمية والتطور لأجيال قدمت وبذلت وعملت بكل جهد لتتواصل المسيرة نحو مستقبل مشرق في ظل استراتيجية علمية راهنت على تطوير الانسان وقدمت له كل ما يمكنه من المشاركة وأداء دوره كاملاً باعتباره الثروة الأغلى، وهو مايجعل يوم الجامعة يوم آخر من الوفاء لمسيرة الوطن العزيز وتضحيات ابنائه ، ومناسبة لتجديد العهد على الالتزام بالوفاء والعطاء للوطن . وتجديد العزم ومضاعفة الجهود والعمل .. ليبقى هذا الوطن منارة تضيء نوراً ودفئاً وتقدماً وحضارة لا تعرف الحدود، في وطن بات في قلب كل محب لقيم الإنسانية والخير والسلام.
ان احتفالنا بيوم الجامعة هو احتفال بمسيرة وطن حقق إنجازات مشهودة كان من شأنها ترسيخ مكانة الجامعة بين مصافي الجامعات في الدول المتقدمة وعلى مختلف الأصعدة في ظل رؤية علمية رشيدة، انصبت جهودها في تنفيذ استراتيجية طموحة لتطوير جميع القطاعات التعليمية بما يحقق الاستدامة الشاملة والازدهار والرخاء لشعبها.
لقد أثبتت الجامعة التكنولوجية وخلال مسيرتها العلمية التي تجاوزت الاربعين عاما قدرتها الواضحة على إحراز نتائج علمية مرموقة في مؤشرات الأداء والارتقاء بالإنجازات على الصعيدين الإقليمي والدولي بفضل منتسبيها والرؤية الاستراتيجية للجامعة. فضلا عن دورها البناء في خلق أجيال قادرة عن رفد الوطن بالإنجازات والإبداعات.
لقد حرصت الجامعة التكنولوجية الى جانب النهوض برسالتها العلمية الى تاكيد رسالتها الوطنية التي تمثلت بتقديم كافة اشكال الدعم المعنوي والمادي لمساندة قواتنا الامنية وقوات الحشد الشعبي سواء عبر اقامة المهرجانات والفعاليات التي توثق انتصاراتهم او على مستوى الحضور الميداني للجامعة في ساحات الجهاد ضد الارهاب الداعشي.
وفي اطار ذلك يصبح الاحتفال بيوم الجامعة عرساً وطنياً يحتفل فيه طلبة الجامعة ومنتسبيها وهيآتها التدريسية سنوياً ليعبروا فيه عن ولائهم لجامعتهم وانتمائهم لوطنهم وحبهم الكبير له، ويعبر في الوقت نفسه عن تكاتف الجهود الوطنية بوصفه دليل على وحدة الصف وحب الوطن، اذ يسعى كل من موقعه ومكان عمله إلى تأدية واجبه نحو الوطن.


المصدر: أعلام الجامعة

تاريخ النشر:5/4/2017