التكنولوجية تقيم المؤتمر العلمي الدولي الأول لتطبيقات النانوتكنولوجي في صنـاعــة النفــط والغــاز وزير التعليم : دخول تكنولوجيا النانو في المشاريع النفطية يعد نقلة اقتصادية في العراق

رجوع

التكنولوجية تقيم المؤتمر العلمي الدولي الأول لتطبيقات النانوتكنولوجي في صنـاعــة النفــط والغــاز وزير التعليم : دخول تكنولوجيا النانو في المشاريع النفطية يعد نقلة اقتصادية في العراق

اقام مركز بحوث النانوتكنولوجي والمواد المتقدمة في الجامعة التكنولوجية بالتعاون مع شركة توزيع المنتجات النفطية في وزارة النفط المؤتمر العلمي الدولي الاول لتطبيقات النانوتكنولوجي والمواد المتقدمة في صناعة النفط والغاز يومي الاربعاء والخميس 3-4/5/2017 على مسرح الجامعة ، بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د.عبد الرزاق العيسى وممثل وزير النفط الاستاذ جبار علي حسين اللعيبي المستشار ضياء الموسوي ورئيس الجامعة التكنولوجية أ.د.امين دواي ثامر ومدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية الاستاذ علي عبد الكريم ومساعدي رئيس الجامعة للشؤون العلمية أ.د,علاء عبد الحسن عطية والشؤون الادارية أ.م.د. سامي ابو النون عجيل وممثل وزير النفط والدكتور ابراهيم بحر العلوم والدكتور وليد الحلي والنائب عواد العوادي وعمداء الكليات واساتذة الجامعات .
وهدف المؤتمر الى مواكبة المستجدات العلمية الحديثة في تطبيقات الناتكنولوجي في قطاع النفط والغاز والعمل على استثمارها في عمليات خزن النفط الخام والمشتقات النفطية ونقل النفط والغاز وتوظيف التكنولوجيا الحديثة في الحفاظ على السلامة في بيئة العمل وترشيد استهلاك المنتجات النفطية .
وتضمنت محاور المؤتمر : استخدام المواد النانوية والمتقدمة في انشاء محطات الوقود والمعدات النفطية وتطبيقات النانوتكنولوجي في خزن المشتقات النفطية والغاز وتحسين اداء انانبيب وتوزيع المنتجات النفطية .النانوتكنولوجي وحماية المنشات النفطية من التأكل واهمية التدريب في القطاع النفطي و الصحة والسلامة والبيئة (HSE) والحد من التلوث في المنشأت النفطية . والتقنيات الحديثة في محطات تعئبة الوقود .
واستهل المؤتمر بقراءة آي من الذكر الحكيم تلاها الاستاذ اسعد الزاملي من قسم هندسة الانتاج والمعادن ثم عزف النشيد الوطني بعدها قراءة سورة الفاتحة على شهداء العراق
والقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي كلمة قال فيها " نلتقي في هذا الكرنفال العلمي المبارك الذي يتناغم هذا الحدث مع انتصارات العراق الشامخ في مدينة الموصل الحبيبة وفي كل الاراضي العراقية ومن هنا ننتهز هذه الفرصة لنتقدم بالتهاني والتبريكات لجيشنا الباسل وقواتنا الامنية وحشدنا الشعبي والعشائري الابطال الذين يسيطرون اروع الصور والتضحية والفداء من اجل ارض العراق الحبيب.
واضاف يحق للعراق ان يفتخر بانعقاد هذا المؤتمر الذي يعد سبقا علميا عراقيا عالميا وان ينعقد هكذا مؤتمر تخصصي يتضمن تطبيقات النانوتكنولوجي في صناعة النفط والغاز حيث ان هذا المؤتمر سيحقق هدفين طالما تحدثنا بهما وهو ربط الجامعة وبحوثها العلمية بالمؤسسات التنفيذية والتطبيقية ، والهدف الثاني هو ادخال التقنيات والمؤشرات العلمية الحديثة في المناهج الدراسية ولابد من الاشارة ان تكنولوجيا النانو قد توسعت لتشمل كافة التطبيقات العلمية والصناعية التي حققت نقلات اقتصادية على مستوى العالم في مجالات مثل الاتصالات والطب والصيدلة والبيئة والتطبيقات العسكرية والعلمية وغيرها من الكثير من التطبيقات لذا فان دخول تكنولوجيا النانو في المشاريع النفطية يعد نقلة اقتصادية ليس للعراق فقط وانما لجميع الدول النفطية لما لهذه التكنولوجية من اهمية في تحسين عمليات الانتاج النفطي والمشتقات النفطية وتحسين اداء المعدات وكفاءة عملها في المشاريع النفطية .
وذكر العيسى "اليوم تشير الجامعة التكنولوجية عن مدى اهمية استقلالية الجامعة التي منحت لها وهي في خطواتها الاولى حيث ستكون هي النموذج الاول والتجربة ناجحة ان شاء الله لوزارة التعليم العالي في خطواتها الكثيرة .
واستهل المستشار ضياء الموسوي كلمته نيابة عن وزير النفط " بتقديم التهئنة لشعبنا الابي بالانتصارات الكبيرة التي تحققها قواتنا البطلة والحشد الشعبي بتصديهم لفلول داعش الارهابية بتحرير مدينة الموصل العزيزة في هذا الوقت. مضيفا " يسعدني ويشرفني ان اكون بينكم ممثلا لوزير النفط جبار علي لعيبي في هذا الكرنفال العلمي العالمي حيث تمثل هذه المؤتمرات خطوة مهمة لمواكبة المستجدات العلمية الحديثة والتي نستطيع من خلالها ان نطور صناعتنا النفطية وتحسين في مختلف جوانبها .
وبين ان دخول هذه التكنولوجية في صناعة النفط والغاز سيكون نقلة فنية واقتصادية تؤسس الى تقدم علمي وكل ذلك يصب في مسار رفاهية والتقدم المنشود مرة اخرى ، ونتطلع الى فتح افاق التعاون والتقدم في كافة المجالات مع كل الجامعات العراقية والمراكز البحثية .
وقال رئيس الجامعة التكنولوجية: يشرفنا ان يكون المؤتمر انطلاقة علمية وخطوة عملية باتجاه توسيع وتعدد مجالات التعاون العلمي بين الجامعة التكنولوجية ووزارة النفط .. فضلا عن كونه يمثل خطوة باتجاه تفعيل التعاون العلمي بين الجامعة التكنولوجية ومؤسسات الدولة الاخرى.
واضاف ان أهمية عقد المؤتمر يكمن في انه يمثل سبق علمي واعد في مجال استخدام تطبيقات النانوتكنولوجي والمواد المتقدمة في صناعة النفط والغاز في وقت باتت فيه ثروات الأمم تتجسد وتقاس في الوقت الحالي بحجم ونوعية الطاقات والكفاءات البشرية الموجودة ودورها في نشر المعرفة وتعزيز الابداع والعمل العلمي .
واشار الى ان عقد مثل هذا المؤتمر وتحديدا مع وزارة النفط يمثل خطوة علمية وطنية تهدف الى تدعيم اقتصادنا الوطني الذي يعتمد اساسا على واردات النفط عبر تفعيل علاقات التعاون العلمي بين الجامعات ومؤسسات الدولة وتوظيف الخبرات العلمية الاكاديمية في اطار السعي الى المساهمة الفاعلة في تطوير اداء المؤسسات الحكومية وخدمة المجتمع.
وشمل الافتتاح عرض فيلما وثائقيا عن التحضيرات لهذا المؤتمرات بعدها بدأت وقائع الجلسة الاولى التي ترأسها مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية أ.د. علاء عبد الحسن عطية وأ.م.د.علياء حسين عبد السلام من مركز بحوث النانوتكنولوجي والمواد المتقدمة مقررا .
تضمنت عدة محاضرات القى الاولى الاستاذ الدكتور ابراهيم بحر العلوم اما المحاضرة الثانية فكانت للوفد الايراني احمد شورشيني موسوي .
وقدم رئيس الجامعة درع المؤتمر الى وزير التعليم العالي والاستاذ ضياء الموسوي ممثل وزير النفط والدكتور وليد الحلي مستشار رئيس الوزراء للشؤون العلمية فضلا عن الشخصيات الحاضرة .وافتتح وزير التعليم العالي معرض للصور لشركة توزيع المنتجات النفطية ، واقيم موتمرا صحفيا لوزير التعليم وممثل وزير النفط .


المصدر: أعلام الجامعة

تاريخ النشر:8/5/2017