رئيس قسم العلوم التطبيقية ينشر موضوعا علميا في جريدة الصباح عن ارتفاع مستوى البحار والمحيطات

رجوع

رئيس قسم العلوم التطبيقية ينشر موضوعا علميا في جريدة الصباح عن ارتفاع مستوى البحار والمحيطات

نشر رئيس قسم العلوم التطبيقية في الجامعة التكنولوجية الاستاذ الدكتور علي مطشر الزهيري موضوعا علميا في جريدة الصباح اليومية بعنوان " تحد محتمل يواجه العالم ارتفاع مستوى البحار والمحيطات" في ما يلي نصه :
واحدة من المشاكل التي تعاني منها البشرية ارتفاع درجة حرارة المحيطات بسبب ذوبان غاز ثاني اوكسيد الكاربون في البحار والمحيطات والتي بدأ طرحها مع نهاية خمسينيات القرن الماضي ومن القياسات لعدة محطات لقياس الزيادة في تركيز ثاني اوكسيد الكاربون ازداد التركيز من 350 (جزء بالمليون) في العام 1956 الى 385 (جزء بالمليون) , حيث تقدر الكميات التي يسهم بها الغلاف الجوي من غاز ثاني اوكسيد الكاربون 150 طن سنويا
ويضاف الى ذلك 22 مليون طن بالسنة من البشر والتي تشكل نسبة 15بالمئة من كل الكمية الذائبة في المحيطات , ومصدر هذه الغازات الكثرة في استهلاك الوقود الاحفوري الذي ازداد في السنين الاخيرة ، وحتى لو تمت السيطرة على الانبعاثات يستمر ارتفاع مستوي البحار لفترات اخرى والسبب ان البشرية لم تنتبه لهذه الظاهرة الا مؤخرا .
ومن مقارنة النتائج للثلاثة الاف سنة الاخيرة لم تشهد حرارة الارض صعودا حادا كما حصل في القرن الاخير، وبات العلماء يستخدمون تعبير التعجيل لوصف ارتفاع مستوى البحار . وارتفاع درجة الحرارة وزيادة تركيز الشوائب في الغلاف الجوي يسببان ذوبان المناطق المتجمدة في القطبين ، وكنتيجة لهذه كان ارتفاع مستوى البحار بين 16 -19 سم منذ العام 1900 .
متوسط ارتفاع درجة الحرارة درجة واحدة منذ العام 1800والذي ترتب عليه تمدد المحيط الساخن . ومن الثابت ان التغير في ارتفاع مستوى البحار يتغير مع الزمن بسبب دورات المحيطات وثورات البراكين.
ضرورة الاجراءات
وتبعا لما خرج به مؤتمر باريس للتغير المناخي الذي عقد في العام الماضي ضرورة اجراء تقليص التغير في المناخ وتقليص ازالة الغابات والمحافظة على ارتفاع درجة الحرارة تحت 2 درجة مئوية ، وتقليص حصول فيضانات في مناطق محددة . واذا لم تتخذ الاجراءات المطلوبة فمن المتوقع ان يكون ارتفاع مستوى البحر لاكثر من 20 قدم في هذا القرن وهذه الزيادة سيترتب عليها غرق العديد من المدن الساحلية وتشريد الملايين من سكنة هذه المدن الساحلية.
من المشاكل التي تواجه الباحثين اختلاف الرؤى وبالتالي عدم وجود نموذج رياضي متفق عليه عند الباحثين . حيث يرى العديد من الباحثين ان ارتفاع مستوى البحار سببه ذوبان الجليد في المنجمدات الشمالية سيما وان حجم طبقة الجليد التي تعادل 30 مليون مكعب والتي تشكل 90بالمئة من المياه العذبة مقارنة بجليد منطقة كرين لاند الذي يعتبر مؤثرا ثانويا .
ولمعرفة تراكيب ماتحت الطبقة الجليدية تم توفير المبالغ المالية في استراليا للحملة العلمية التي سيقوم فريق بحثي استرالي بها لمحاولة رسم صورة لقيعان المحيط المنجمد , وحسب التوقعات انه وفي خلال هذا العقد الكثير من الامور الغامضة سوف تنجلي لوضع نموذج علمي متفق عليه .
ويشير العديد من الباحثين الى تاريخ الارض حيث يقال ان الارض قبل 130000 سنة كانت اكثر سخونة من الان وكانت نتيجة ذلك ارتفاع منسوب البحار من 6 الى 10 اقدام خلال عقود ومنه يتوقعون ان تزداد مناسيب البحار, ان السبب وراء الاهتمام بارنفاع منسوب البحار هو ان معدل الارتفاع قبل القرن العشرين كان 0.2 ملم بالسنة ولكن وبسبب زيادة استهلاك الوقود الاحفوري في النصف الاول من القرن العشرين الى2.03 ملم بالسنة والتي تقلصت الى 1.45 ملم بالسنة في النصف الثاني . في هذه الدراسات اعتمدت درجة الملوحة ودرجة حرارة سطح المحيطات والارتفاعات المسجلة من قبل محطات المراقبة الجوية .

دراسة وتوقعات
وفي دراسة نشرت في دورية العلوم الاكاديمية الوطنية تنبأت بان الزيادة في مستويات البحار لن تكون منتظمة ، وذلك بسبب الجاذبية وحركة المحيطات والتي ستؤثر في توزيع الماء وان بعض المناطق ستعاني بشكل أسوأ من غيرها . مدينة نيويورك والمدن التي تتواجد على الساحل الغربي سترتفع فيها المياه اكثر من ثلاثة اقدام بنهاية القرن اذا ارتفعت درجة الحرارة لاكثر من اربع درجات بنهاية القرن .
واذا حصلت التوقعات عشرات الملايين حول العالم ستختفي والتي تشمل 2.5 مليون في ميامي , و2 مليون في احدى مناطق الصين و 2 مليون في مومباي وفي اليابان اكثر من مليون . وهناك مناطق جليدية من غير المنجمد هي الاخرى ستسهم بزيادة سوء الوضع . من الاجراءات التي بدأ بتطبيقها ضريبة الكاربون بهدف زيادة سعر الوقود الاحفوري . ومما تقدم خرجت العديد من الفرق البحثية ان الارتفاع في مستوى المحيطات سيكون بحدود 23 سم وبدرجة وثوقية ( 95بالمئة) وتفاوت بين زيادة او نقصان 5 سم .

المصدر: أعلام الجامعة

تاريخ النشر:18/5/2017