الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2019 07:35

رئيس الجامعة : مستعدون للانفتاح على الجامعات العالمية وخلق فرص الاستثمار في مجالات البحوث

بحث رئيس الجامعة التكنولوجية  الاستاذ الدكتور عماد حسين مرزه  الحسيني مع مدير المركز المتقدم لابحاث تدفق الموائع  في ماليزيا ا.د حيدر عبد المطلب عبد الباري التعاون بين الجامعات الماليزية والجامعة التكنولوجية  بحضور ا.د سامي ابراهيم الربيعي رئيس فرع هندسة التعدين واستخلاص المعادن في قسم هندسة الانتاج والمعادن بجامعتنا.
وقال رئيس الجامعة اثناء استقباله مدير المركز المتقدم لابحاث تدفق الموائع  في ماليزيا في مكتبه  بأن الجامعة التكنولوجية مستعدة للانفتاح الدولي على الجامعات العالمية بصيغ متكافئة ، وذلك لكون الجامعة التكنولوجية اكتسبت شخصية علمية مرموقة عبر تاريخها بفضل كوادرها العلمية التي أهلتها للمنافسة مع الجامعات العالمية المتقدمة .
واضاف السيد رئيس الجامعة : نسعى جاهدين للحفاظ على شخصية الجامعة لتحقيق تصنيف عالمي يليق  بها من خلال تشجيع العمل الجماعي للاساتذة في انجاز البحوث وبراءات الاختراع والتكامل بين الاختصاصات التطبيقية العلمية والهندسية والتواصل البنّاء مع الجامعات العالمية وخلق فرص الاستثمار في مجالات البحوث والنشاطات العلمية ذات الأثر . 
واكد السيد رئيس الجامعة ان الانفتاح المتوازن يعطي الجامعة الحصانة الكافية ويحفظ توازنها أمام معطيات التبادل المعرفي المشترك للاستفادة من الثورة المعلوماتية والتي ينبغي تسخيرها لتنامي التواصل الثقافي مع العالم لتصبح جامعتنا الجامعة التكنولوجية الإلكترونية . 
من جانبه استعرض مدير المركز المتقدم لابحاث تدفق الموائع  في ماليزيا امكانيات  التعاون بين الجامعات الماليزية والجامعة التكنولوجية في استقبال طلبة الدراسات العليا لانجاز بحوثهم واجراء الفحوصات المختبرية لهم و التي لايمكن انجازها بالعراق.
واشار رئيس الجامعة في تعليقه على طموح الجامعة الكبير في خلق فرص الاستثمار مع الجامعات ومراكز البحوث في ماليزيا بما يحقق الفائدة للطرفين.
 وفي ختام اللقاء  كلف رئيس الجامعة بان يكون ا.د. سامي ابراهيم الربيعي المنسق مع الاستاذ الزائر للتعاون مع الجامعات الماليزية .
بعدها اصطحب رئيس الجامعة الاستاذ الزائر للقاء مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية والدراسات العليا ا.د علاء عبد الحسن عطية لتكملة الحوار ووضع الصيغة الملائمة وفق التعليمات والقوانين المعمول فيها للتعامل والتعاون مع الجامعات الاجنبية .
واستعرض المساعد العلمي وبحضور مدير قسم الشؤون العلمية والعلاقات الثقافية في الجامعة  الدكتور علاء عبد الهادي جبر صيغ التعاون مع الجامعات الاجنبية و إمكانية توقيع اتفاقية شاملة يمكن ان ينبثق عنها ورش عمل متعددة تصاغ فيما بعد منها مثلا فكرة انشاء مختبر تخصصي ماليزي – عراقي في رحاب الجامعة التكنولوجية يتولى الجانب الماليزي توفير الاجهزة والمستلزمات غير المتوفرة في العراق مع تدريب كادر عراقي عليها، وتستثمر اجور الفحوصات سواء للطلبة او لقطاعات الدولة الاخرى بما ينفع الطرفين. 
وختم اللقاء بالاتفاق على كتابة مسودة الاتفاقية بالحروف الاولى في الايام المقبلة وباللغتين العربية والانكليزية ليصار بعد ذلك الى دراستها من قبل الطرفين و إقرارها بصيغتها النهائية فيما بعد وترفع الى الجهات المختصة للمصادقة عليها.
 
 
 
7196590
  Today Today3101
YesterdayYesterday3771
  This_Week This_Week26749
  This_Month This_Month99072
  All_Days All_Days7196590
Highest Visitors 07-05-2022 : 6550
Top