الخميس, 01 شباط/فبراير 2018 10:04

قسم هندسة البناء يقيم ندوة عن استخدام تقنيات هندسة الجيوماتيك في اعداد خرائط الاعمار للمدن المحررة

Rate this item
(0 votes)

 

تحت شعار بالتخطيط السليم والتكنولوجيا الحديثة نعمر مدننا المحررة , أقام قسم هندسة البناء والانشاءآت / فرع هندسة الجيوماتيك وبالتعاون مع مكتب الاستشارات العلمية  والهندسية في الجامعة التكنولوجية الندوة العلمية الموسومة ( أستخدام تقنيات هندسة الجيوماتيك في اعداد خرائط الاعمار وبناء قواعد البيانات المكانية للمدن المحررة ) يوم الاثنين 29 كانون الثاني 2018 على قاعة الندوات في قسم البناء بحضور وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للشؤون الادارية الدكتور محمد عطية السراج والوكيل الاقدم لوزارة الاعمار والاسكان المهندس أستبرق الشوك ومستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محسن الفريجي ورئيس الجامعة التكنولوجية الاستاذ الدكتور امين دواي ثامر وممثل هيئة الحشد الشعبي المقدس ابو علي الكوفي وعدد من رؤساء الاقسام في الجامعة واساتذة القسم .

استهلت الندوة بتلاوة لآي من الذكر الحكيم وعزف للسلام الجمهوري وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق ، ثم القى رئيس قسم هندسة البناء والانشاءات الدكتور حسن حمودي جوني كلمة ترحيبية .

واكد رئيس الجامعة في كلمة له على اصرار الجامعة على الدعم و المساهمة بكل ما تملك من خبرات واستعدادها لاعادة اعمار مدن العراق المحررة , وشدد على ضرورة التفات الحكومة صاحبة القرار لاعمار مدن العراق في المنطقتين الوسطى والجنوبية وذلك عرفانآ لابناءهم الشهداء الذين ضحوا باغلى ما يملكون لحفظ العراق . وتقديم الخدمات التي تليق بعوائلهم .

وأثنى رئيس التكنولوجية على دور الجامعة ومنتسبيها وخصوصآ قسم هندسة البناء والانشاءآت / فرع هندسة الجيوماتيك لدعم منتسبي القوات الامنية وهئية الحشد الشعبي بأقامة دورات تخصصية في أستخدام  ( GIS  ) , وفي أنتاج الخرائط الرقمية وأستخدام جهاز المحطة الثابتة, والاستعداد الآن للاعمار معآ .

وبدأت أعمال الندوة بالمحور الاول الذي تضمن ( تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية في الاحصاء ) والذي قدم بالاشتراك مع أمانة مجلس الوزراء ووزارة التخطيط والجهاز المركزي للاحصاء حيث القى المحاضرة فراس رشيد مدير عام نظم الجغرافية ، وعماد ناجي مدير عام نظم المعلومات الاحصاء, موضحآ بالعروض الصورية والاحصائية العمل على نموذج لمحلة في مدينة الرمادي في محافظة الانبار كتجربة من خلال البيانات المتوفرة لعام 2014 قبل الضرر ، ولعام 2017 بعد الضرر , معتمدين على تطبيق ال GIS  وتطبيق المسوحات الميدانية للمناطق الريفية وعند نجاحها تم تعميمها .

وكانت التوصيات الاولية لهذا المحور هي : تقديم الدعم لمديريات الجهاز المركزي للاحصاء في المحافظات في المدن المحررة من قبل ممثلي الحكومات المحلية والدوائر ذات العلاقة بمشاريع الاعمار . وتعزيز الموارد المالية وتأهيل الخبرات الفنية وتحديث الخرائط وقواعد البيانات .

اما المحور الثاني للندوة فتضمن ( تطبيقات التحسس النائي في اكتشاف الاضرار في المنشآت والبنى التحتية والمناطق الأثرية ) المقدمة من قبل فرع هندسة الجيوماتيك في القسم ووزارة الدفاع والمديرية العامة للاستخبارات والأمن وقدم هذا المحور العميد عدنان رمضان . مقدما الاحصائيات والعروض والتاكيد على ان المعركة مع الارهاب كانت معركة بيانات وتقنيات وتم فيها التفوق عليهم بكل جدارة بخبرة منتسبي الجيش التي تم اكتسابها من دورات داخل وخارج القطر, وتم اخذ نموذج للعمل في منطقة الجانب الايمن من الموصل كنموذج ليعمم على باقي المناطق حيث تم الكشف عن الاماكن المتضررة للمنشآت والطرق بأستخدام برنامج LIDAR  عالي الدقة حيث يتم حساب البيانات خلال دقائق فقط وقد تم المقارنة لكشف الاضرار وتحديد شدتها , حيث التحليل الطيفي متعدد الاطياف , وتم كشف مشكلة الانقاض وحساب تقدير التكاليف وفق معادلة خاصة  لرفعها ويستطيع هذا الجهاز الافادة في حساب اضرار الزلازل ايضآ .

وكانت التوصيات الاولية للمحور الثاني هي : زيادة التوعية والتثقيف بوسائل التكنولوجيا الحديثة من خلال توظيف برامجيات الجيوماتيك المتخصصة في عمليات التحليل المكاني والاحصائي التي تساعد الجهات العليا باتخاذ القرار المناسب ودون التأثر بالضغوطات السياسية والشخصية . والاستفادة من الامكانات والخبرات في مجال هندسة الجيوماتيك لدى الدوائر العسكرية والامنية والتأكيد على ضرورة رفدها لمشاريع الاعمار .

وشمل المحور الثالث للندوة ( تفعيل دور الحكومات المحلية في تحديث وتحليل قواعد البيانات المكانية الخاصة بمشاريع الاعمار في المدن المحررة ) من قبل وحدة التحسس النائي في القسم ووزارة العلوم والتكنولوجيا / دائرة شؤون المحافظات غير المنتظمة بأقليم , قدمه د. خالد ابراهيم حسون من الوزارة حيث تم العمل على محافظة الانبار بمسوحات حقلية وميدانية باجهزة GPS وكان هذا المحور قد ركز على دمج الاعمار بالاستثمار لكل القطاعات ( الصناعية والزراعية والتجارية مع العمارة والنقل ) .

وكانت التوصيات الاولية للمحور الثالث هي : تأسيس غرفة عمليات ضمن اعلى جهة في المحافظة المحررة والممثلين فيها ( المحافظ ومجلس المحافظة ومجالس الاقضية ) وباقي الدوائر والمؤسسات لاشتراك ممثلي هذه الغرفة من كل هيئة الاستثمار وصندوق الاعمار من الناحيتين الفنية والمالية للانجاز والوقوف على المعوقات وتذليلها .

وكان المحور الرابع للندوة قد تضمن ( الدعم الاستشاري الهندسي للجامعة التكنولوجية في اعمار المدن المحررة ) من قبل قسم هندسة البناء والمكتب الاستشاري الهندسي  قدمه د. حسنين محمد حسين مدير المكتب مع د. حسن حمودي جوني رئيس القسم , مؤكدآ دعم واسناد المكتب للاعمار بكل ما يملك من خبرات وتقنيات واشار الى استحداث المركز لمختبرات حديثة خاصة به ومتضمنة لاحدث الاجهزة والحاصلة على شهادات بالاعتمادية , اضافة الى باقي مختبرات الاقسام .

وكانت التوصيات للمحور الرابع هي : الاستفادة من الكوادر الاستشارية الكفوءة التي تمتلكها المكاتب الاستشارية التابعة لوزارة التعليم العالي في اعداد التصاميم والاشراف الموقعي واجراء الفحوصات المختبرية في مختبراتها .

وفي ختام الندوة تم منح درع الجامعة للضيوف من قبل رئيس الجامعة وتوزيع شهادات المشاركة على اللجان المكلفة بإقامة الندوة في القسم .

 

 

 

 

 

 

76 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Top