الثلاثاء, 08 تشرين1/أكتوير 2019 06:30

العلوم التطبيقية تمنح الطالبة نور مالك سعدون الدكتوراة عن اطروحتها الموسومة " تشخيص المعادن باستخدام تقنية الانهيار المستحث بالليزر"

Rate this item
(0 votes)

نالت طالبة الدراسات العليا نور مالك سعدون درجة الدكتوراه من قسم العلوم التطبيقية في الجامعة التكنولوجية عن اطروحتها الموسومة :  "تشخيص المعادن باستخدام تقنية الانهيار المستحث بالليزر" في قلعة المرحوم أ.د عبد المطلب ابراهيم الشيخ في القسم.

وتألفت لجنة المناقشة التي اقيمت في قاعة المرحوم أ.د عبد المطلب ابراهيم الشيخ  من الاساتذة  ا. د. محمد راضي محمد رئيسا وا.د. ايفان طارق سالم وا. د.كاظم عبد الواحد عادم وا. م.د. رعد عزاوي خميس وا.م. د.قصي عدنان عباس ود. صباح حبيب صبيح مشرفا ود.نصير مهدي هادي مشرفا مشارك .

وتضمنت الدراسة توليد البلازما النبضية المستمرة باستخدام ليزر النيدميوم – ياك بطول موجي 1064 نانو وبزمن نبضة 6 نانو  وبطاقة متغيرة من 80 ملي جول الى 319 ملي جول عن طريق جهاز تحكم بالزمن بين نبضة اليزر والطاقة المتولده على سطح ماده الهدف للماده البلك .

حيث تم دراسة الطيف في المنطقه المرئية والفوق البنفسجية وبنافذه طيفية 200-900 نانومتر فقد اثبتت النتائج انه  عند  استخدام  طاقات متفاوته تتدرج من81-319 ملي جول  فان كل من  شدة الخط الطيفي تزداد تبعا لزياده  طاقة الليزر المسلطة على مادف الهدف اذا كانت المنيوم او نحاس او فضة وكل من كثافة الالكترونات ودرجه حرارة الالكترونات قد  ازدادت بصورة خطية

 اما  في حالة المواد  النانوية قد  ازدادت  شدة الخطوط المنبعثة اضعاف المواد  البلك من  نفس المعدن

فقد  ازدادت الشده  ووصلت  لحد  الاشباع  في الفضة النانوية15000   a.u فقد  وصلت  لهذه  القيمة عند  زياده  طاقة الليزر من 221-319-mj). اما بالنسبة لدرجه الحرارة فقد  وصلت  لحد مرتقع  جدا نتيجه  ازدياد  كمية الماده  المرذذه من ماده الهدف مما ادى الى زياده  التصادمات داخل غيمة البلازما لذلك ظهرت طاقه  حرارية عالية جدا اما بالنسبة لكثافة الالكترونات فقد تناقصت على عكس المواد البلك.

تم تحضير المواد النانوية من  نترات النحاس والالمنيوم والفضة  بطريقة تمتاز بكفاءتها وإمكانية السيطرة على الحجم الحبيبي للغشاء المحضر. كما تضمن البحث دراسة وتحليل  الخصائص التركيبية وهيئة السطح لهذه  المواد النانوية بواسطة فحص حيود الاشعة السينية ومجهر القوة الذرية والمجهر الالكتروني الماسح.

اجري تلدين للأغشية  بالهواء بدرجة  (400) ̊ C و عند زمن ثابت 75min, تبين من خلال دراسة حيود الاشعة السينية بان اغشية الالمنيوم ذات طبيعة  متعددة التبلور  وباتجاهية سائده (111,222,202) واتجاهية مفضلة (113).النحاس كانت اتجاهيته كالاتي ( 111,222,113). وبحجم نانوي   نانومتر  40   والفضة كانت نتائجها للاشعه السينية متعدد الاوجه وباتجاهية (111,200,220 and 311).

يذكر ان الخبير العلمي للاطروحة أ.د علية عبد المحسن والخبير اللغوي أ.م.د عمر فاروق لطفي .

 

 

 

 

 

 

 

 

Top