الإثنين, 01 تشرين2/نوفمبر 2021 17:14
التكنولوجية تشارك في  مهرجان فعاليات بغداد عاصمة الشباب العربي 2021
 
برعاية رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، افتتح وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، الجمعة ٢٩-١٠-٢٠٢١، مهرجان بغداد عاصمة الشباب العربي، بحضور عدد من وزراء الشباب والرياضة العرب والضيوف والمسؤولين واقيم في قاعة الشعب المفتوحة في العاصمة بغداد.
وشاركت الجامعة التكنولوجية بوفد تألف من ا.م.د جمال جلال داود وم.م زيد الانباري مدير قسم شؤون الديوان / عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان والدكتور ساري تحسين ريشان مدير قسم الاعلام والعلاقات العامة وكوكبة من الموظفين وطلبة الجامعة التكنولوجية .
وثمن وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، الثقة الكبيرة التي منحت لمدينة العرب بغداد واستحقاقها الطبيعي بيتا لهم ، مشيرا الى ان الشباب في بلادنا العربية قادر على مواجهة التحديات وصناعة مستقبل جديد يلبى طموحاتهم وهواياتهم ومعارفهم وستكون قضايا الشباب ضمن أولويات سياساتنا الوطنية والعربية.
وتابع درجال خلال كلمته اننا نلتقي في بغداد السلام ويجمعنا الحب والتسامح والأخوة العربية ونحتفي بشبابنا ونعاهدهم على القيام بكل ما من شأنه تعزيز قدراتهم وتطوير مواهبهم وتمكينهم من قيادة الأمة، وقامت وزارة الشباب والرياضة في العراق في ظل الحكومة الحالية بالبحث وبشكل واقعي عن قضايا الشباب وشؤونهم وتطلعاتهم ووضعت مشاريع شبابية ورياضية متميزة وكان من أهم الأولويات هو إعادة الشاب العراقي إلى محيطه العربي والإسلامي، وركزنا على مشاريع تنموية هادفة كان في طليعتها أكمال المنشآت الشبابية والرياضية لأحتضان البطولات والمنافسات الرياضية والثقافية والفنية والعلمية .
وشهد المهرجان إقامة فعاليات متنوعة ومتعددة، جمعت بين التراث والأصالة وبين الحداثة العراقية والعربية، إذ كانت أولى الفعاليات عزف موسيقي كبير قدمه بقيادة المايسترو علاء مجيد فرقة التراث الشعبي العراقي، عبر من خلاله عن التنوع الموسيقي والثقافي والفني العراقي التراثي والحديث، ثم أعقبها عرض لموروث الأزياء العراقية والبغدادية قدمتها فرقة من دار الأزياء العراقية، تخللتها فعاليات رقصة (الجوبي) التراثية، فيما قدمت الفرقة الفلكلورية التونسية عرضًا فنيًا يبين موروث المغرب العربي عمومًا وتونس تحديدًا. 
من جانب آخر قدم كل من الفنان العراقي مصطفى العبد الله والفنانة العراقية شذى حسون وصلات غنائية، شهدت تفاعلًا كبيرًا من الجمهور الحاضر وأدخلت السرور والبهجة إلى كل الحاضرين. 
وحظي المهرجان بمستوى تنظيمي وإداري مميز امتزج بعمق العاصمة بغداد والرسالة الحياة التي أراد إيصالها إلى العالم أجمع، مفادها أن بغداد حاضرة وبهية ويديها ممدودة دوما إلى كل الأشقاء العرب.
 
 
 
 
 
 
7554417
  Today Today3416
YesterdayYesterday8149
  This_Week This_Week49378
  This_Month This_Month22947
  All_Days All_Days7554417
Highest Visitors 12-01-2022 : 11382
Top